«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®» منتدي وليـــد و إيمـــــى «®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®»
اهلا وسهلا فيك عزيزى الزائر اتمنى ان تكون بدوام العافية
عليك التسجيل لتسهيل عمليت البحث داخل عالم وليد وايمى
واهلا بالجميع



«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®» منتدي وليـــد و إيمـــــى «®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®»

أجمل قصة حب في الحياة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتحميل الصور

شاطر | 
 

 قصة فتاه انعم الله عليها بالتوبه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
%$نورهان$%

avatar

عدد المساهمات : 136
نقاط : 217
تاريخ التسجيل : 10/04/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: قصة فتاه انعم الله عليها بالتوبه   الجمعة 15 أبريل 2011 - 21:11


تقول الاخت
انا كنت بنت زى اى بنت عايشه حياه مليئه بالضحك والرفاهيه
ولكن فى معصية الله
ولاننى كنت ادرس فى كلية التربيه الموسيقيه كان هذا هو وسط عملى ودراستى
وكنت مخطوبه لاحد اكبر ملحنين مصر
فكان كل شىء مما يحدث حولنا ليس به اى حرمانيه او اخطاء

كنا لا نصوم رمضان ولا نصلى لله
السجائر والتعاطى للمخدرات شىء ليس به اى مشكله فهو شىء طبيعى

ولان خطيبى كان كل شىء فى حياتى اثر في بشده عندما تم فسخ الخطبه
وبدات رحلة الضياع والحجه اننى اريد ان انسى هذا الشخص
اتذكر يوما اننى كنت ساموت من جرعه زائده من احد سجائر المخدرات ورايت الموت بعينى
ولكن اكرمنى الله بالبقاء حتى لا اموت ابعث على ما انا كنت عليه
وعاهدت الله انى لا اعد لهذا مره اخرى

ولكنها الحياه مادامت فى غير طاعة الله فلا ثبات
وعدت على ما انا فيه بل واسوء وبدات فى مدوامة الحزن والكرب الشديد والضيق
من كل شىء
اضحك واللعب واخرج للحياه وعند العوده للبيت يعود لى احساس الضيق والكره للحياه

وعندما علمت صديقه من صديقاتى بما يحدث لى
قالت اتريدين ان تاتى معى لاحد اصدقائى لااعرف بها
قلت هيا بالعميه
(اهى خروجه زى اى خروجه)

وبالفعل ذ هبت انا وصديقتاى مع هذه الفتاه
واذ بى اخت ما شاء الله لا قوة الا بالله من الجمال والشياكه

بدات تتكلم معنا عن الحياه والكليه ما يحدث فى الدنيا ولم تتحدث نهائى معنا فى الدين
وحان وقت الصلاه للعصر فطلبت منى ان اقوم اتوضاء انا و صديقاتى
فرفضت بشده ولاننى كنت كرها المجلس وهى كانت تحس بهذا لم تضغط عليا فى الصلاه وتركتنى

واثناء صلاتهم رن هاتفى مجموعه من الاصدقاء منتظرين المجىء اليهم عند باب الكليه
فطلبت الاستئذان فصرت انها ستوصلنا

فانتظرناها حتى انتهت من ملابسها
واذ بفتاه تخرج علينا بالسواد الساتر الذى لم ارى مثله من قبل
وبدات تاخذنى الدهشه والتعجب
كيف ولماذا

وبدات حوار داخلى مع النفس كيف تعيش هذه الاخت ولماذا ترتدى هذا الزى
كيف تخرج كيف تذهب كيف تتعامل

وبدات فى صراع داخلى من التساؤلات
وعند ركوبنا فى السياره بدات بتذكرنا بدعاء الركوب
ولاننى لا اعلم ما هو الدعاء لم استجب لها

وبدات فى النقاش معها وكيف انتى هكذا ولماذا ترتدين هذا الزى
وكيف تقابلى خطيبك
هل تصافحيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل تقابليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فاجابت لا
فقلت لها وكيف تحبى شخص تقابليه ولا تصافحيه اهذا حب
فقالت لان حب الله ملء قلبى عن حب خطيبى
ولا اغضب ربى من اجل خطيبى

فتعجبت للاجابه وقلت ما هو حب الله هذا
وسكت وظللت فى السكوت وبداخلى كيف كل هذا

فعندما رات الاخت هذا السكوت التام
بدات بتشغيل الكاسيت وكان قران لاحد المشايخ لم اعرفه فى هذا الوقت

الشيخ مشارى راشد
كان يتلو ايات من كتاب الله وتعجبت لهذا الصوت وبحكم دراستى الموسيقيه شدنى فيه طبقات الصوت
ولكن بدء الوضع يختلف فبدئا الجسم يقشعر وبدئا القلب ينبض بشده
وبدات العينان بالدموع المكتومه
فكان يقرء من سورة الفرقان

عندما قراء فى هذه الايات

وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27)
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28)لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا (29)




هذه التلاوه فى الفيديو
كما كان يقرا الشيخ تماما

وبدات انظر لاصدقائى وكأن الله بعث لى هذه الرساله لاعلم تمام العلم ان الصحبه هى الاساس
وظل الشيخ يردد الايات ويبكى
وانا لا اعلم ما الذى اصابنى سبحان الله

فطلبت مننا الاخت ان نترك هذا الوقت لها ونأتى معها للاخت فلانه
ولاننى لا اقدر على الكلام بعد ما سمعت لم اقل اى شىء
ولكن صديقاتى قالوا لا بتركها ليوم اخر

وبالفعل اتفقنا على يوم وميعاد
وعندما جاء اليوم وكان شى لم يكن بى عدت الى ما كنت عليه من الضياع والمعاصى
ولكن يزيد فى قلبى الحزن والشده
اتصلت الاخت باحد اصدقائى وقالت سوف اتى اليكم ولكم ان تتخيلوا تاتى من مصر الجديده
الى الزمالك لتاخذنا

ولاننى كنت احس بضيق شديد رفضت انتظارها وان اذهب معها فى اى مكان
(مش طالبه خانقه)

فقلت لى اصدقائى انا سوف اذهب الى اكتوبر عند مجموعه من الاصدقاء قالوا لا فان فلانه على وصول
قلت لا يهمنى امرها
فقالوا سوف ناتى معاكى

وبالفعل ذهبنا واتصلت علينا وقالت اين انتم قلنا نحن فى اكتوبر
قالت ولماذا قلنا ظروف قالت سوف ائتى للاخذكم
واصدقائى قالوا لها نحن فى الانتظار

وجاءت بالفعل اكتوبر واتصلت ووصفوا لها المكان الذى كنا فيه
وعندما علمت بمجيئها غضبت بشده وقلت لا لن اقابلها فانا احس بضيق ولا اريد مقابلتها

وقررت ان اذهب للبيت وبدات بالاتصال على اصدقائى ولكنهم لم يعرفوا ماذا يفعلوا
قاموا بقفل الهاتف

تخيلوا مدى التعب الذى قمنا بفعله للاخت وفى النهايه نغلق الهواتف ونتركها
ومرت الايام وشده الضيق تزيد بى والكرب

وفى احد الايام كنت اجلس على (السرير)لكى انام ولكن حاله من الارق ترودنى بشده
حتى سمعت اذان الفجر وكان صوت المؤذن كانه فى اللبيت

فاشتقت للصلاه وحاولت ان اقوم للصلاه ولكن لا اقدر وكان شىء يربطنى فى السرير
وحاولت ولكن لم اقدر وحزنت جدا جدا
(انها الذنوب)

ولكن راودنى النوم وغلبنى وعندما استيقظت كنت حزينه لما حدث
وذهبت للكليه ورايت صديقتى وقالت لى تخيلى من بعث لى رساله البارحه
قلت من قالت الاخت فلانه
قلت لها اكيد بها توبيخ لما فعلانه لها وتركها وحيده

قالت لا فهى تذكرنى بان الان صلاه كسوف وهى سنه عن النبي صل الله عليه وسلم
تعجبت لامر هذه الفتاه واصرارها على الا تتركنا هكذا

ثم مرت الايام وجات صديقتى تقول مره اخرى لقد بعثت فلانه لى رساله تذكرنى بصيام الثلاث ايا القمريه
فضحكت وقلت لها (هو احنا بنصوم رمضان لما نصوم اللى غيره)

وبدات اتذكر كلامى معها من قبل وتذكرة الشيخ الذى كان يقراء وبكاءه لماذا يبكى هكذا
وبدات اشعر بشىء عجيب لا اشعر به من فتره

بدأت اشعر براحه ورغبه فى الصلاه
وبالفعل ذهبت اللى خلاء الكليه وتوضائت وذهب للمصلاه وصليت
واحسست براحه لم اذقها من قبل

وبدات الحياه فى التغير ولا اعلم كيف
بدات اذهب للبيت مبكرا
واترك جلسات المقاهى وفى يوم قررت ان اتصل على هذه الاخت
فاحضرت رقمها من احد صديقاتى وقمت بالاتصال بها
ولكن لا تجيب وظللت اتصل ولا اجابه حزنت جدا لاننى كنت اتمنى ان اتكام معها

فبعثت لها رساله من هاتف احدى الصديقات وقلت انا فلانه احتاج للحديث معاكى
وبالفعل اتصلت بى وتكلمت معاها وقلت لها اريد ان اذهب للاخت فلانه
قالت غدا سوف اتى اليكم
وبالفعل حأت وذهبنا لهذه الاخت عند انتظارنا لها فجات عند دخلها بهذا الزى الانيق
هو كان سواد ايضا ولكن كانت انيقه رائعه الملبس

بدات بالتعرف علينا ولم ارى مثل هذه الابتسامه الصادقه من قبل
قالت لماذا لا تتكلمى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
قلت لها لماذا خلقنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قالت دون تفكير
وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون

اذهلنى جوابها
وبدات التحدث عن عظمة الله وعن رحمة وحبه للعبد
ووالله والله والله
لم ابكى مثل هذا اليوم ابدا
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه
احسست بحقاره شديده
كل هذا الحب والنعم من الله عز وجل ونحن نبارزه بهذه المعاصى

اتذكر فى اخر الحديث قلت لها اتمنى ان اتزوج رجل بيصلى وبيعرف الله

اجابتنى اجابه هذه الاجابه هى سبب فى تغير حياه والحمد لله
قالت اكيد الملتزم يريد ان يتزوج ملتزمه مثله

والله سمعت هذه الكلمه ووقعت على قلبى وثبتت
وبالفعل بدات فى التغير وتخلصت من شريحه الهاتف القديمه
وتركت كليتى ولكن مازلت على نفس الزى المتبرج
لاننى كنت اعانى من شىء وهو التدخين
كيف ارتدى العبائات وانا ادخن
وظللت فى الدعاء
ولكن رغبتى الشديده فى ان البس هذا الزى
قررت ان ارتديه

وفى المساء بعد ان اخذت النيه فى اللبس
وجدت الهاتف يرن من ام صديقه من اصدقائى قالت فلانه وفلانه اصيبوا بحادث

فقررت الذهاب لهم وكان اول يوم لى فى بهذا الزى
وعندما ذهب ووجدت الحال و كيف كان الموت قريب منهم تعجبت
ولكن اخذتنا اللحظه وبدانا بالضحك وعرضوا عليا ان ادخن وبالفعل ضعفت واخذت منهم لكى ادخن ولكن سبحان الله
بمجرد ان بداء اصابنى كره لهذا الشىء النجس الحقير
ولم اقدر ان اكمل وتركتها وكانت بفضل الله اخر مره فى حياتى
وتركتها خوف وحب لله وهنا بالفعل علمت معنى حب الله
وتركت اصحابى وتركت كل شى من اجل الله

وبدات مسيره العلوم الشرعيه
والله لقد ابدلنى الله بالافضل
بعد ان كنت ادرس الموسيقى
التحقت بمعهد معلمى قراء وتميزت فى الدراسه والاداء
واجتزت من معلمات كثر بالتعليم

وعوضنى الله بزوج والله ولو احييت عمرى كله لارضائه لا يكفى
فهو نعم الزوج التقى
اسال الله ان يبارك لى فيه وان يجمعنى به فى جنة الفردوس

هذه قصتى لعل الله ان يهدى بها احد الاخوات
والله ربى يعلم مدى صدقى بها
واننى ما كتبتها الا للتذكره



with love
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قهر الزماان

avatar

عدد المساهمات : 1536
نقاط : 2047
تاريخ التسجيل : 27/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة فتاه انعم الله عليها بالتوبه   السبت 16 أبريل 2011 - 10:48

قصه روعه روعه روعه بمعنى روعه
اقسم بالله تمنيت قراءتها حتى ااخر حرف
يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك
يسلموا اديكي حبيبتي
جد روعه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة فتاه انعم الله عليها بالتوبه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®» منتدي وليـــد و إيمـــــى «®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®» :: ¯ˉ”—ـ…‗_●♥ القصص والروايات ♥●_‗…ـ—“ˉ¯ৣ-
انتقل الى: